ارض بقسمة الله

ما رأيت أعجب من بعض البشر،لا يتفطنون لما وهبهم الله من النعم.فتراهم يبغون المستحيل ،وما هم بواصلين إليه.وقد أحسن الشيخ محنض باب ولد امين حين وصف حالهم:

ولا تُمَنِّ النفس ما لم يُقسمِ*لك ولا تكفر عظيم النعمِ

ولتعلم أن الدنيا أرزاق وحظوظ.ثم لتحمد الله على نعمائه،فأنت أفضل من كثير من الناس.

لذلك لا تتعب نفسك،ولا تحملها ما لا تستطيع،وثق بما عند الله،وكن موحدا،قانعا ،فإنك لا تستطيع تغيير الأقدار.فهذا هو لب الإيمان،وجوهر العبودية لله الأحد.

ومع ذلك،فالشرع يأمرك بالسعي في هذه الدنيا،تحقيقا لرسالة الاستخلاف في الأرض.وبذلك تربح في الدنيا والأخرة.

أحمد حمود أواه

_______

ouldewahe@gmail.com

نُشر بواسطة (فضاءات حرة)fadaathourra

باحث في العلوم الإنسانية،ومهتم بحقل التدوين.

رأيان على “ارض بقسمة الله

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعًا مجانيًّا على الويب باستخدام وردبرس.كوم
ابدأ
%d مدونون معجبون بهذه: